الرئيس السيسي: مصر سوق واعد لاستقبال الإستثمار الأجنبي بفضل المشاريع القومية العملاقة

الرئيس السيسي: مصر سوق واعد لاستقبال الإستثمار الأجنبي بفضل المشاريع القومية العملاقة

كتب: خالد محمد

أكد الرئيس “عبد الفتاح السيسي”  أن حجم المشاريع القومية العملاقة الجاري تنفيذها في مصر أصبح يمثل فرصة كبيرة وسوقاً واعداً لاستقبال كبرى الشركات الأجنبية للاستثمار في مختلف المجالات التنموية، والتي تتم بالتكامل بين كافة أجهزة الدولة ككيان واحد بدءاً من مراحل الاتفاق والتعاقد وصولاً إلى الخطوات التنفيذية.

استقبل الرئيس “عبد الفتاح السيسي” اليوم السيد “رودولف سعادة” الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الملاحية الفرنسية “CMA CGM” وعدد من مسؤولي الشركة، وذلك بحضور الدكتور “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء، والفريق “كامل الوزير” وزير النقل.

حيث صرح المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية بأن الإجتماع تناول “التعاون مع الشركة الفرنسية لتشغيل وإدارة المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية كمشغل ذي خبرة عالمية في هذا المجال”.

وقد وجه الرئيس بأن يمثل التعاون مع الشركة الفرنسية قيمة مُضافة لتطوير إدارة ميناء الإسكندرية، ليعزز من نشاط الميناء على المستويين الإقليمي والعالمي بتطبيق المعايير الدولية في تشغيل الموانئ، وبهدف الوصول إلى معدلات قياسية في الشحن والتفريغ بما يساعد على الإرتقاء بالتصنيف العالمي للموانئ المصرية.

كما أكد الرئيس أن حجم المشاريع القومية العملاقة الجاري تنفيذها في مصر أصبح يمثل فرصة كبيرة وسوقاً واعداً لاستقبال كبرى الشركات الأجنبية للاستثمار في مختلف المجالات التنموية، والتي تتم بالتكامل بين كافة أجهزة الدولة ككيان واحد بدءاً من مراحل الاتفاق والتعاقد وصولاً إلى الخطوات التنفيذية.

ومن جانبه أشاد الرئيس التنفيذي لشركة “سي إم أيه” الفرنسية بمناخ الأعمال في مصر، مؤكداً تطلع الشركة للتعاون مع الجانب المصري في إدارة الموانئ، وكذا التوسع في نطاق عمل الشركة ليشمل تشغيل مناطق لوجستية ومحطات إضافية في موانئ أخرى بجانب ميناء الإسكندرية، وموضحاً إعتزام الشركة الفرنسية إنشاء مركز تدريب تكنولوجي لتأهيل الشباب على العمل في قطاع النقل البحري واللوجستيات، وذلك في إطار إهتمامها بصقل ورفع قدرات الكوادر المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *