العامل المصري

جريدة وموقع إخباري

أخبار

العصار يلتقى بوزير الصناعة البيلاروسي ويبحثان فرص التصنيع المشتركة بين البلدين

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للانتاج الحربي، فيتالى فوفك وزير الصناعة البيلاروسي وذلك لبحث فرص التصنيع المشتركة بين البلدين .

وأكد العصار إن وزارة الإنتاج الحربي لديها الرغبة القوية للتعاون الجاد بين البلدين خاصة بعد زيارته الأخيرة لبيلاروسيا والتى تم خلالها زيارة عدد من الشركات البيلاروسية في عدة مجالات ،وذلك تماشيا مع رغبة القيادة السياسية المصرية في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين .

وقال العصار – وفقا لبيان أصدرته وزارة الإنتاج الحربي اليوم – أن عوامل تطوير مجالات التعاون بين البلدين متوفرة وذلك من خلال الاستفادة من التكنولوجيا المتطورة في بيلاروسيا ونقلها لمصر، وكذلك استغلال القاعدة الصناعية الكبيرة المتميزة في مصر ، بالإضافة موقع مصر الاستراتيجي علي البحرين الأحمر والمتوسط، إلى جانب الميزة التنافسية التي تتميز بها مصر وذلك من خلال عقدها عدة اتفاقيات مع عدد من الدول الأفريقية والأوروبية تسمح بدخول منتجاتها لهذه الأسواق دون جمارك وهو ما يفتح المجال لتسويق منتجات المشروعات المشتركة للسوق الخارجي من خلال مصر ،لافتا إلى ضرورة مراعاة الجودة العالية والأسعار التنافسية العالمية لهذه المنتجات .
وأشار العصار إلي أن الوزارة تسعي للدخول فى عدد من المجالات منها تصنيع الجرارات واللوارى والطلمبات والغلايات البخارية والكومبريسور المستخدم في أجهزة التكييف والثلاجات ،وكذلك تحسين جودة سبائك الالمنيوم وإنتاج سبائك جديدة والمعدات الزراعية.
ومن جانبه أكد “فيتالى فوفك ” انه يهدف من خلال زيارته الحالية لمصر إلى الوصول لنتائج ملموسة من خلال عقد عدة اتفاقيات في مختلف مجالات التصنيع المشترك بين الشركات البيلاروسية ووزارة الإنتاج الحربي .

كما طالب “فوفك” أن يقوم كل مسئول في الجانبين البيلاروسي والمصرى بتقديم قائمة مقترحات لمجالات التعاون المشتركة ،وكذلك قائمة بالمنتجات التي تقوم بإنتاجها كافة الشركات الموجودة بين الجانبين .

وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان علي ضرورة تكوين لجنة مشتركة من البلدين لمتابعة أعمال التنفيذ للاتفاقيات التي سيتم توقيعها ، على أن تجتمع هذه اللجان بصفة دورية لمتابعة ما تم انجازه وتذليل كافة الصعوبات التى قد تظهر خلال عمليات التنفيذ لهذه الأعمال.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.