تعرف علي قصة حب سميرة عبد العزيز ومحفوظ عبد الرحمن

تعرف علي قصة حب سميرة عبد العزيز ومحفوظ عبد الرحمن
محفوظ عبد الرحمن وسميره

ينشر لكم موقع العامل المصري قصة حب الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، مع زوجها الراحل الكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن.

تقول “سميرة ” انه تعرفت علي “محفوظ”من خلال كتاباته قبل أن تراه، حيث كانت بحسب وظيفتها تكتب تقريرًا عن مسرحية “حفلة على الخازوق” من تأليفه لعرضها على المسرح القومي، ولكنها أعجبت بالمسرحية فطلبت رؤية الكاتب حتى تهنئه، فعلمت أنه في الكويت فاغتاظت لكونه مصريًا أعطى المسرحية لفرقة كويتية ولم تعرضها فرقة مصرية.

أضافت سميرة عبد العزيز في لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي، في برنامج “معكم” على قناة cbc، أنها بعد هذه الواقعة بعام تلقت عرضًا للمشاركة في بطولة مسلسل “عنترة” من تأليف عبد الرحمن فوافقت وسألت نفسها “من هذا الرجل الذي يحترم المرأة إلى هذا الحد؟” وذلك بسبب إعجابها بطريقته في إبراز دور المرأة في أحداث المسلسل، ومرت الأيام لتتلقى عرضًا في العام التالي للمشاركة في مسلسل “محمد الفاتح” فذهبت للمخرج لتعتذر عن الدور بسبب صغر حجمه مقارنة بدورها في “عنترة”.

أوضحت أن مخرج العمل لم يقبل اعتذارها وطلب منها أن تتفاوض مع المؤلف محفوظ عبد الرحمن حتى يزيد من مشاهدها لو أرادت، فلما علمت بوجوده ركضت عليه وهاجمته قائلة: “أنت محفوظ عبد الرحمن صاحب مسرحية حفلة على الخازوق؟ ليه أديتها للكويت مش لمصر؟ بتجري ورا الفلوس”؟ ليجيبها بأن الرقابة في المسرح القومي رفضتها فلم يككن أمامه سوى أن يعرضها في الكويت، فاعتذرت منه سميرة عبد العزيز.

تابعت: “قولت له أستاذ عباس بيقول لك كبر لي الدور ده شوية في محمد الفاتح، قال لي آسف ما بكبرش أدوار لحد، عاجبك اشتغلي مش عاجبك اعتذري وأنا قابل اعتذارك” لتقبل الدور خوفًا من تضييع فرصة العمل مع كاتب جيد مثله قائلة “قولت له طيب أنا هعمل الدور ده عشان خاطرك لكن توعدني العمل الجاي يكون في دور حلو قال لي أوعدك، وكان عدى السنة على المسلسل اللي بعده اتجوزنا فيه”.

وكانت سميرة عبد العزيز قد أكدت خلال اللقاء أنها ترتدي سلسلة في رقبتها بصورة زوجها الراحل محفوظ عبد الرحمن، مشيرة إلى أنها تحرص على الإخلاص والوفاء له وإظهار حبها أيضًا بهذه السلسلة.

يذكر أن محفوظ عبد الرحمن قد توفى في 18 أغسطس 2017 داخل الرعاية المركزة بإحدى المستشفيات إثر تعرضه لوعكة صحية شديدة.

 

وكان آخر ظهور لمحفوظ عبد الرحمن في الذكرى السنوية لميلاد الراحلة سناء جميل، وهي الاحتفالية التي ينظمها الكاتب لويس جريس بعيد ميلاد زوجته الفنانة، الذي أقيم داخل المسرح القومي، وكانت حالته الصحية جيدة، ورافقته في هذه الاحتفالية زوجته سميرة عبد العزيز.

 

جدير بالذكر أن الكاتب محفوظ عبد الرحمن تخرج في جامعة القاهرة في عام 1960، وعمل بعدها في مؤسسة دار الهلال، وانتقل بعدها للعمل في وزارة الثقافة، وكتب خلال هذه الفترة في العديد من الدوريات الصحافية، منها: الآداب، المساء، الجمهورية، الأهرام، البيان اﻹماراتية، العربي.

 

نشرت له مجموعة من الأعمال الأدبية، منها: البحث عن المجهول، أربعة فصول شتاء، اليوم الثامن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *