اوسكار2021

اوسكار2021

سحررالشريف

حقق فيلم “نومادلاند” ما لم يحققه أي فيلم أخر هذا العام حتى استحق عن جدارة لقب “أفضل أفلام العام”؛ بعد حصوله على ثلاث جوائز أوسكار (أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل ممثلة) وأربع جوائز رئيسية من الأكاديمية البريطانية “بافتا” وأربع جوائز “غولدن غلوبز” رئيسية.

ويواصل الفيلم، الذي تمكن ترجمته حرفيا بـ “أرض الرُحّل”، حصد العديد من جوائز روابط نقاد السينما وعددٍ من المهرجانات السينمائية التي افتتحها بفوزه بالأسد الذهبي لمهرجان فينيسيا السينمائي العام الماضي.

وقد تأخرت عروض الفيلم في صالات السينما جراء أزمة تفشي كوفيد-19، لكنها ستبدأ في بريطانيا وأماكن أخرى في العالم، بدءا من منتصف هذا الشهر، كما بدا عرض الفيلم عالميا على منصة ديزني بلس لعروض الأفلام منذ 30 أبريل/نيسان.

فما الذي جعل هذا الفيلم يحصد كل هذا النجاح، وما الذي جعل مخرجته كلوي تشاو (39 عاما) -المولودة في الصين والتي تلقت تعليمها في بريطانيا والمقيمة في الولايات المتحدة- تحقق إنجازا تاريخيا وتصبح أول امرأة من جذور آسيوية وثاني امرأة تحصل على جوائز الأوسكار والغولدن غلوبز، وتتقدم إلى مقدمة المشهد السينمائي العالمي في ثالث فيلم طويل في مسيرتها الإخراجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *