حزب المحافظين يدشن الفعالية الأولى لنموذج محاكاة مجلس الوزراء

تحرير /سهام عابدين

 

شعلة من النشاط تغير واقع الشباب _في ظل صيرورات السياسة للحقبة الراهنة التي نعيش أطوارها التشكيلية تتنامي أهمية التركيز على جيل الشباب الذي يحمل إيدلوجية هذا الأمة وثقافتها وسياستها.

 

جاءنا الخبر التالي.

 

يخبرونك أن من صار علي الدرب وصل، و أخيراً قطار السياسة يصل محطته المنشودة “نموذج محاكاة مجلس الوزراء “ تحت لواء حزب المحافظين، و برؤي وضع الشباب في موضع القيادة السياسية لكافة أجهزة الدولة بمؤسساتها الداخلية والخارجية.

 

ذخيرة سياسية متنوعة.

 

انطلقت أولي فعاليات نموذج محاكاة مجلس الوزراء المصري بحضور الآمين العام لحزب المحافظين بمقر الحزب الجديد الكائن بجاردن سيتي بقصر علي باشا إبراهيم، وبحضور القادة والمنظمين القائمين بمهام التدريب، وبناء جسر نقاش بين ممثلي حكومتي الواقع والمحاكاة في أولي انطلاقة فعاليات لجنة نماذج المحاكاة لمجلس الوزراء والتي تستمر قرابة ال٣ أشهر .

 

مائدة مستديرة من الحوار.

بدأت الجلسة الأفتتاحية يوم السبت في ال١٢ مساءً حاضر بها القادة والمدربين عدد كبير من شباب الحضور علي مائدة حوار مليئة بالسياسة، وطرح الأفكار للمناقشة والحوار، والتي شملت عده محاور تخص تحديد الأهداف، ومن ثم الأطروحات السياسية كمفاهيم ومبادئ السياسة.

 

مشاهد مزجت بين الواقع والمحاكاة.

تعقب الجلسة الأفتتاحية، استراحة قصيرة، يليها المحاضرة الثانية لفعاليات نموذج محاكاة مجلس الوزراء المصري، والتي شملت العقد الإجتماعي والنظم السياقضايا السياسة كانت لها النصيب الوافر من التدريب.

 

وفي ختام أولي جلسات المحاكاة تم عرض لمحة تاريخية عن مجلس الوزراء المصري لتشكيل وعي سياسي لدي الشباب يضاهي السياسة الواقعية من خلال منظومة تعليمية سياسية تسمح بخريج سياسة بالجودة العالية.

 

النهوض وليمة مقفلة مفتاحها القيام.

يهدف “حزب المحافظين“ إلي التأكيد على بناء كوادر بشرية قادرة على مواجهة تحديات المستقبل.

 

_ إعداد دارسين تتوافر لديهم المقدرة على استيعاب السياسة وتداعياتها.

 

_تنمية الشعور بالمواطنة والولاء والتعاضد للجهد البشري وإحترام السياسة ، وفهم السياسة كأسلوب حياة، وتقدم.

 

. _ إثراء المعرفة السياسية وتطوير الأداء الفاعلي.

 

_ نشر الثقافة السياسية بمختلف صورها ( الثقافية، الإجتماعية، الإقتصادية، المعلوماتية).

 

_تنمية الجانب المعرفي بإثراء قدرات التفكير التحليلي والتخيل السياسي لإستيعاب ما تقوم به الدولة علي أرض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *