كتب : ياسر حمدي
قال حسين عبد الرحمن ابو صدام، نقيب عام الفلاحين، أنه بسبب بيان النقابة التحذيري من تناول أسماك «القراميط» التي تصطاد من المصارف حدثت أزمة بين وزارة الزراعة ونقابة الفلاحين، لافتاً أن المستشار الإعلامي للوزارة طلب من بعض الصحفيين حذف الخبر بحجة أنه يؤثر سلبياً على صادرات مصر من الأسماك.
وأعرب «ابو صدام» عن حزنه الشديد لتصرف الوزارة، خاصةً أن بيان النقابة يحتوي على حقائق علمية منشورة سابقاً بواسطة علماء الطب البيطري، مستغرباً من رد الفعل الانفعالي من وزارة الزراعة، مع العلم أن النقابة العامة للفلاحين كيان مستقل لا يتبع وزارة الزراعة، وأن تواصل مسؤلي الوزارة مع الجهات الإعلامية للحد من ظهور الفلاحين بالإعلام المرئي والمسموع والمقروء تصرف مخالف للدستور المصري الذي يتيح حرية الرأي والنقد.
وأوضح نقيب عام الفلاحين أنه تواصل مع معالي وزير الزراعة ومسؤلين كبار في الوزارة لتوضيح الأمر، نافياً احتواء بيانه على أية تجاوزت، وأن كلماته نشرت لتوضيح الأمر للفلاحين بعد أن أنتشرت بيانات سابقة تحرم أكل القرموط، مؤكداً أن دور الوزارة هو مساعدة الفلاحين على زيادة الإنتاج وتوضيح الأمور المتشابكة، مشدداً أنه تلقى تهديدات بمنعه من الظهور في الإعلام، وأن بعض المواقع حذفت البيان بعد نشره خوفاً من بطش الوزارة.
وناشد نقيب الفلاحين السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، التدخل في الأمر لحماية المهتمين بالشأن الزراعي من هذه التصرفات، لإتاحة الفرصة لطرح الآراء الكاشفة لبعض الثغرات، وتطهير المواقع القيادية من الأفكار التسلطية، مطالباً بالوقوف مع الفلاحين في تقوية الكيان النقابي، وإخراج قانون نقابة الفلاحين المهنية للنور، مكرراً أنه يقف وجموع الفلاحين في خندق واحد خلف فخامة الرئيس والحكومة المصرية للنهوض بالقطاع الزراعي، وكشف الفاسدين، ومحاربة كل من يسيء للدولة المصرية ويعرض حياة المواطنين للخطر.
جدير بالذكر أن الفلاحين قد أصدرت بياناً منذ قليل تحذر فيه من تناول أسماك القراميط التي تصطاد من البرك أو مياه الصرف الصحي لمًا تحتويه لحومها من بكتيريا وسموم ومسببات للأمراض نتيجة البيئة المائية الملوثة التي تعيش فيها بعكس قراميط الترع والمصارف والبحور والأنهار النظيفة، كما وضح البيان كيفية التعرف والفرق بين أسماك القراميط المضرة نتيجة البيئة المائية من الصالحة التي تعيش في بيئة مائية نظيفة، كما نفى البيان كل الشائعات المغرضة عن سمك القرموط، وأكد البيان أنه من الأسماك المفيدة جداً للإنسان طالما أنه ينمو في بيئة صالحة لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.