المنصورة عاصمة الطب

المنصورة عاصمة الطب

ركتبت : هيام عبد العزيز
أود أن اعترف واعلنها صريحة مدوية أنني من المتحيزون العاشقون لمدينة المنصورة ولما لا وقد ولدت وعشت فيها سنوات مهدي الأولي وريعان شبابي وشهدت اجمل أيام العمر .
المنصورة التي خرج منها علماء الدين وعلي رأسهم الامام محمد متولي الشعراوي وشيخ الأزهر السابق علي جاد الحق.


وخرجت سيدة الغناء العربي كوكب الشرق ام كلثوم وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامه
كما أهدت الينا العالم فاروق الباز أحد علماء الفضاء في وكالة ناسا الأمريكية والدكتور اسامه الباز المستشار السياسي للرئيس السابق محمد حسني مبارك.
هؤلاء وغيرهم الذين لا يتسع المجال لذكرهم الان سطروا مؤلفاتهم تخليدا لتاريخ بلدهم وتاريخهم .
كان هناك ايضا أطباء ساهموا في اسعاد ملايين البشر من أبناء جمهورية مصر العربية والشرق الأوسط. علي رأسهم الدكتور محمد غنيم رائد زراعة الكلي ومؤسس مركز الكلي بالمنصورة أكبر المراكز العلمية والطيية وزراعة الكلي وجراحة الأورام السرطانية في المسالك البولية في الشرق الأوسط.
لتبهرنا من جديد عاصمة الطب بنجاح اول عملية زرع قرنية في أغسطس الماضي بمستشفي رمد المنصورة والذي يقدم خدمات مجانية ومتميزة في جميع التخصصات منها ( فحوصات اكلينيكية وتشخيصية .
لقد تم بفضل الله ثم القائمين علي ادارة المستشفي نجاح اول عملية زرع قرنية لشاب من أبناء جمهورية مصر العربية وتعد انجازا طبيا عظيما للمنظومة الطبية بمحافظة الدقهلية .

ورمد المنصورة تستقبل من ٤٠٠ : ٦٠٠ حالة بالعيادات يوميا حوللي  ١٢٠ عملية  
تسعي مستشفى رمد المنصورة لطب وجراحة العيون إلي الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة من المستشفى؛ لمواكبة أحدث ما وصل إليه العلم في طب وجراحة العيون، ومواصلة التعليم الطبي المستمر في مختلف التخصصات.

تخدم المستشفي محافظة الدقهلية و المناطق المجاورة لها، وتعتبر المستشفي مركزا تخصصيا؛ تتكون من 60 سرير، و تستقبل رمد المنصورة طوارئ 4 أيام في الأسبوع “السبت- الاثنين- الاربعاء- الجمعة”، مع وجود مركز لتطعيم لقاح كورونا.

عقدت المستشفى ملتقى علمى بإشراف وحضور الدكتور مصطفى نصار، أستاذ طب وجراحة العيون بجامعة المنوفية ورئيس الجمعية المصرية لتشخيص أمراض العيون، وبرعاية شركة ميديك فارما؛ لطرح أحدث ما توصل إليه العلم في تشخيص وعلاج أمراض الجلوكوما المختلفة، التي تصيب العين ويؤدي عدم أو التأخر في التشخيص إلى فقدان الإبصار.

تقوم المستشفي باجراء من 100 الي 120 حالة قوائم انتظار أسبوعيا ضمن المبادرة الرئاسية للقضاء علي قوائم الانتظار، في عمليات المياة البيضاء و الزرقاء و الحول في الاطفال و جراحات تجميل الجفون وتسليك القناة الدمعية والانفصال الشبكي وحقن و إزالة الجسم الزجاجي وترقيع القرنية حديثا.

وتوجدبالمستشفي عيادات تخصيصية تشمل عيادة العدوي، العصب البصري، الشبكية السكرية، الجفاف، وتم تفعيل عيادات القزحية-القرنية و الكشف المبكر عن الجلوكوما.

و  ايضا تضم  المستشفي خدمات  عدة منها  فحوصات الموجات الصوتية، الأشعة مقطعية، الليزر (ياج-ارجون)، وأشعة فلورسيين، موضحة أن المستشفي معتمدة من الزمالة المصرية عام ٢٠٠٦، وبها ٨ مدربين و٥٠ متدرب، مع عمل خطة تعليمية لتقديم محاضرات علمية أسبوعية، والتعاقد مع استشاريين من التخصصات الدقيقة لبرنامج الزمالة المصرية.

كان فريق طبي من أطباء المستشفي نجح في إجراء ثاني عملية زرع قرنية بالمستشفى في أقل من شهر، ياتي ذلك برعاية وتوجيه قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة برئاسة الدكتور محسن طه للتوسع في تقديم كافة الخدمات الطبية للمستشفيات التابعة لقطاع الطب العلاجي، واستمرارا لتنفيذ توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بضرورة تقديم خدمة طبية يرضي عنها المواطن.

 

وقد تمت العملية في أغسطسس الماضي علي نفقة الدولة ضمن مبادرة القضاء علي قوائم الانتظار وضم فريق العمل كل من ؛
الدكتور ناصر عمر استشاري طب وجراحة العيون والدكتور أحمد سليم استشاري طب وجراحة العيون والدكتورة مروة نبيه أخصائي طب وجراحة العيون والدكتورة أمل ابو ليلة رئيس قسم التخدير .
وكان الاشراف العام والطبي للدكتورة عبير عبد القادر استشاري طب وجراحة العيون ومديرة المستشفي التي تسعي جاهدة للقضاء علي الروتين ورفع المعاناة والألم عن المرضي واستحقت عن جدارة لقب طبيبة الغلابة .
عاشت مدينة المنصورة الزاخرة بالمخلصين أصحاب القلوب الرحيمة .
عاشت عاصمة الطب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *