تطوير ميناء السخنة بتكلفة مبدئية تتجاوز الـ 25 مليار جنيه

تطوير ميناء السخنة بتكلفة مبدئية تتجاوز الـ 25 مليار جنيه

كتب : وائل مسلم

خلال جولته اليوم بمحافظة السويس، أدلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتصريحات لمندوبي الصحف ومراسلي القنوات التلفزيونية، أعرب خلالها عن سعادته بتواجده في المحافظة، الواقعة في أقصى شمال شرق مصر، بعد يوم واحد فقط من زيارته لمحافظة الوادي الجديد في أقصى جنوب غرب البلاد، مشيرا إلى أن الهدف من مثل هذه الزيارات التي تأتي برفقة الوزراء المعنيين وبحضور المحافظين، هو متابعة جميع المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة على مدار الساعة، بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.
وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي أن زيارته اليوم لمحافظة السويس لها أهمية كبيرة، قائلا : كان المواطن المصري في محافظة السويس يشكو دائما من أن المحافظة لا تنال الاهتمام الكافي، وأنه لا يوجد تركيز على أعمال التنمية والتطوير بها كما هو الحال في المحافظات الأخرى، وكانت المحافظة كذلك محل مقارنة مع محافظات إقليم قناة السويس المجاورة.
وتابع: من هنا كانت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بضرورة إعطاء دفعة كبيرة للمشروعات التنموية بالمحافظة من أجل اللحاق بركاب التنمية على غرار ما يحدث في جميع المحافظات المصرية، مشيرا، في هذا الصدد، إلى أنه يتابع مع محافظ السويس منذ ما يقرب من 3 سنوات ما يتم تنفيذه من مشروعات كبرى بالمحافظة، والتي تعد بداية لعملية التنمية بها.
وتطرق رئيس الوزراء، خلال المؤتمر الصحفي، إلى استعراض المشروعات الجاري تنفيذها في قطاع المرافق والبنية الأساسية، وعلى وجه الخصوص، مشروعات خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، لافتا في هذا الإطار إلى تفقده اليوم محطتي رفع “زرب 1″ و”زرب2” اللتين تصل قدراتهما الاستيعابية إلى أكثر من 125 ألف م3/يوم، حيث تم الانتهاء منهما في أسرع وقت ممكن في إطار المشروعات التي يجري تنفيذها لرفع كفاءة منظومة الصرف الصحي.
وفي سياق متصل، أشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أنه خلال زيارته السابقة، لمحافظة السويس كان يوجد تحد فيما يعرف بـ”مناطق الجمعيات”، التي أقامتها الجمعيات التعاونية من خلال إنشاء عمارات سكنية بها، والتي للأسف لم يكن قد تم استكمال شبكات البنية الأساسية لها، فتم التوجيه باستكمال أعمال هذه الشبكات بالتعاون مع محافظ السويس، عبر إدخال جميع ما تحتاجه منظومة البنية الأساسية ورصف الشوارع، ورفع كفاءتها، قائلا في هذا الصدد: اليوم طلبت من المحافظ، وضع خطة طموحة لرفع كفاءة كل الأحياء السكنية القديمة القائمة داخل مدينة السويس.
وأضاف: إشكالية هذه المدينة أنه تم تنفيذ مشروعات إسكان تابعة للدولة بها على مدار العقود الماضية، وهذه المشروعات لم يكن يتم الصرف علي أعمال الصيانة بها بالشكل الكافي، وبالتالي مع مرور الوقت، بدأ يحدث بها تدهور، لذا جاء التفكير في وضع خطة مع المحافظ لرفع كفاءة هذه الأحياء بالكامل تدريجيا بحيث نرفع كفاءة المدينة بالكامل خلال الفترة القادمة.
وتابع رئيس الوزراء: اتصالا بذلك نحن اليوم نزور أحد المواقع للمشروع الكبير الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الخاص بـ “سكن لكل المصريين” الذي يستهدف نصف مليون وحدة سكنية جديدة في قلب المدن القائمة، ومن المخطط إقامة 25 ألف وحدة سكنية في محافظة السويس كمرحلة أولى، وتوجد مساحات من الأراضي التي ستمكننا من إطلاق مرحلة جديدة ثانية أخرى، وفي إطار المرحلة الأولى بلغ حجم ما تم إنشاؤه بالفعل أكثر من نصف المستهدف، بمعدل أكثر من 13 ألف وحدة تم إنشاؤها، وبدأت مرحلة التشطيبات على أساس توفير سكن ملائم، وسيتم تخصيص جزء منها كبديل للمناطق غير المخططة الموجودة داخل مدينة السويس.
وتطرق كذلك للحديث عن المشروع الكبير الذي وجه الرئيس بإطلاقه، وهو المشروع الخاص بإنشاء مدينة السويس الجديدة، والتي بدأت بالفعل وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في إقامة المرحلة الأولى منها، مشيرا إلى أن كل ذلك يأتي في إطار توفير سكن ملائم لأهالينا في محافظة السويس.
وأشار الدكتور مصطفى مدبولي خلال التصريحات الصحفية التي أدلى بها اليوم في محافظة السويس، إلى أنه فيما يتعلق بمشروعات قطاع النقل بالمحافظة، فإنه يوجد عدد كبير من المشروعات الضخمة يجري تنفيذها، ومن بينها كان يوجد مطلب أساسي في الزيارة الماضية وهو إقامة طريق المعاهدة الذي يربط محافظتي السويس والإسماعيلية، واليوم تم إنجاز 88% منه، كما كان هناك مطلب بإنارة جزء منه وهو الجزء الذي تقع عليه الأحياء والمناطق الحضرية داخل المحافظة، وفي هذا السياق تم توجيه محافظ السويس ووزير النقل ببدء العمل على ذلك في إطار الخدمات المقدمة لأهالينا في المحافظة.
وأوضح مدبولي أن هناك أيضاً مشروعا عملاقا يتم العمل على تنفيذه حالياً علي قدم وساق، وهو مشروع تطوير طريق مدينة السويس حتى العين السخنة بطول يزيد على 60كم، ويضم 5 حارات في كل اتجاه، حتى يكون نواه لتطوير المحور التنموي الكبير الذي يربط من مدينة السويس وحتى ميناء السخنة وكل المنطقة الاقتصادية الموجودة هناك، هذا بالإضافة إلى تطوير ميناء السخنة الذي تتجاوز تكلفته المبدئية نحو الـ 25 مليار جنيه، لافتاً إلى أن الهدف هو تطوير هذا الميناء ليصبح من أكبر الموانئ على مستوي المنطقة.
وفيما يتعلق بقطاع الصحة، أشار رئيس الوزراء إلى أنه تم تفقد المجمع الطبي الخاص بمنظومة التأمين الصحي الشامل الذي يتم تنفيذه من خلال وزارة الصحة، لافتاً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وجه بتنفيذ مشروع صحي متكامل، منوهاً إلى أن التصور الأولي كان تطوير المستشفى العام بالسويس، إلا أنه وفي ضوء الحرص على خدمة أهالينا في السويس ومحافظات القناة، تقرر إنشاء هذا المجمع العملاق، لافتاً إلي أنه مجمع متكامل يشمل كافة التخصصات الطبية.
ولفت الدكتور مصطفى مدبولي إلى أنه من المستهدف الانتهاء من هذا المجمع خلال مارس المقبل، وتتجاوز تكلفته 2.4 مليار جنيه، مؤكداً أنه مشروع عملاق يأتي في إطار تنفيذ منظومة التأمين الصحي الشامل، في ضوء كون محافظة السويس ضمن محافظات المرحلة الأولي للمنظومة، كما يتم حالياً رفع كفاءة 34 منشأة صحية لتقديم خدمات تأمين صحي شامل متميزة لكل أبناء المحافظة.
وأوضح أنه توجد مشروعات أخري يتم تنفيذها سيتم تفقدها ضمن جولة اليوم ومنها مشروع تطوير الجامعة والمستشفى الجامعي، فضلاً عن مشروعات تطوير ترعة الإسماعيلية التي تقع عليها مجموعة كبيرة من الأحياء ضمن مشروع تطوير الترع الكبرى، منوهاً إلى أنه تم الاتفاق مع وزارة النقل والمحافظ علي استكمال أعمال تطوير الترعة حتى نهاية حدود المحافظة بطول يصل لنحو 35كم.
وأشار الدكتور مصطفي مدبولي إلي شكوى مواطني محافظة السويس من قلة الأماكن الترفيهية والمفتوحة بها، على الرغم من كونها مدينة شاطئية، لافتاً إلى أن المحافظ وبالتعاون مع الجهات المعنية قاموا بتنفيذ معدلات كبيرة من أعمال التطوير في المشروعات التي تضمنت “ممشي أهل السويس”، ومناطق الكورنيش، والشواطئ العامة، موضحا أن الهدف من هذه المشروعات هو خلق متنفس لأهالي محافظة السويس على الواجهة البحرية بالتزامن مع تطوير بعض الخدمات الترفيهية والتجارية لخلق فرص عمل لشباب السويس.
وتطرق رئيس الوزراء، خلال المؤتمر الصحفي، إلى عقده اجتماعا مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة، حيث استمع إلى المطالب التي نقلوها عن أهالي السويس، واعداً بأنه وفي ضوء توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، باستمرار العمل بأسرع وقت ممكن خلال الفترة المقبلة لسرعة تطوير المحافظة بصورة شاملة.
وأشار إلى أن المشروع الذي يتم تفقده الآن هو جزء من المبادرة الرئاسية ” سكن لكل المصريين”، لافتاً إلى أنه خلال فترة قليلة جداً، بدأ رجال الهيئة الهندسية العمل الفوري في هذا المشروع، وانتهوا من الأعمال الخرسانية لأغلب الوحدات، وبدأوا أعمال التشطيبات، موجهاً لهم كل الشكر والتحية على هذا الإنجاز.
ولفت أيضاً إلى أنه وجه ببدء العمل على تطوير ضواحي المحافظة، بداية بقرية عامر والتي سيتم تفقدها ضمن برنامج الزيارة، مشيراً إلى أن كل التجمعات الريفية ستطولها يد التطوير خلال المرحلة القادمة.
وفي الختام، جدد الدكتور مصطفي مدبولي الإعراب عن سعادته بتواجده اليوم في محافظة الاسماعلية، مؤكداً أن الفترة المقبلة ستشهد استمرارا لزيارة كل المحافظات المعنية، لمتابعة المشروعات الجاري تنفيذها، قائلاً “إن الهدف هو تلبية طموحات أهالينا في كل محافظات مصر للتطوير بمشيئة الله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *