عمرو أبو السعود: تولي مصر رئاسة «كوميسا» فرصة لزيادة الصادرات المصرية للقارة الأفريقية

عمرو أبو السعود: تولي مصر رئاسة «كوميسا» فرصة لزيادة الصادرات المصرية للقارة الأفريقية
كتب : ياسر حمدي
ثمن النائب عمرو أبو السعود، عضو مجلس الشيوخ، ورئيس الثروة الحيوانية، بتولي مصر رئاسة قمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الأفريقية «كوميسا»، مشيرًا إلى أن هذا المنصب يساعد على تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين مصر ودول أفريقيا، مثنياً على كلمة الرئيس أثناء القمة بحضور ومشاركة رؤساء الدول والحكومات أعضاء التجمع.
وأوضح «أبو السعود»، خلال البيان الصادر له اليوم، أن الإقتصاد العالمي يواجه تحديات كبيرة بسبب جائحة «كورونا»، مشيرًا إلى أنه رغم الجهود المبذولة لمواجهة هذه الجائحة إلا أن العالم يعاني من آثارها السلبية، مؤكداً أن رئاسة مصر لتجمع الكوميسا سيكون فرصة نحو زيادة الصادرات المصرية للقارة الأفريقية ودول التجمع، لافتًا إلى أن العديد من المصدرين مع تراجع الطلب في الأسواق التقليدية كأوروبا وأمريكا بسبب الجائحة بدأوا في التوجه لفتح أسواق جديدة.
وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن مصر تعد إحدى أهم القوى الإقتصادية في تجمع الكوميسا، ورئاستها للتجمع يعزز دورها الإستراتيجي والتاريخي والإقتصادي، ليس فقط ذلك كما أن مصر تمتلك قدرات تصنيعية هائلة ومنتجات متميزة بأسعار تنافسية، موضحًا أن التحديات التي يواجهها الإقتصاد العالمي تضع على عاتق قمة الكوميسا، العديد من المسئوليات التي يتعين معها تضافر الجهود لمواجهة التحديات، منوهًا بأن مواجهة التحديات مسئولية مشتركة كما قال الرئيس السيسي، وملقاة على عاتق الجميع لاسيما قادة وزعماء الدول.
وأكد النائب عمرو أبو السعود، أنه على زعماء الدول إستغلال قمة «الكوميسا»، ووضع إستراتيجية لتشجيع القطاع الخاص على التكامل وفتح آفاق لتكامل الأعمال وتحفيز الطلب المحلي والإقليمي، وزيادة المعدلات الإنتاجية، وذلك أيضًا من منطلق إيمان مصر بأهمية التكامل الإقليمي والقاري، مشيرًا إلى أن مصر تنظر إلى السوق الأفريقية على أساس الشراكة والتنمية، وبالرغم من ذلك نجد رجال الأعمال الأفارقة ينبهرون بخبرات وقدرات مصر التصنيعية، وهو الأمر الذي يجعل الدولة المصري تجني الكثير من الثمار خلال الفترة المقبلة إقتصادياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *