رشوان توفيق المقتول الحي

رشوان توفيق المقتول الحي

رشوان توفيق المقتول الحي .

كتبت/ هيام عبد العزيز

رشوان توفيق فنان ملتزم تميز بالاحترام والحنان الفياض الذي تمناه كل طفل حرم من حنان أبوه .

ظهر علينا الرجل من خلال الشاشة الصغيرة يبكي بالدموع لجحود ابنته آيه التي قامت برفع دعوة حجر علي أبيها أو علي أملاكه ان أردنا الدقة في التعبير .

واليها أقول ؟:

ألم تسمعي قول الله تعالي ( وقضي ربك ألا تعبدوا إلا اياه وبالوالدين احسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أوكلاهما فلا تقل لهما أف أو تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا. )

لا تحزن والدي الحبيب الغالي أنت أب لكل المصريين .

والي ابنته الجاحدة : عودي يا آيه الي صوابك وأصلحي خطأك واعلمي كما تدين تدان وكما تريدين الحجر الان علي والدك فسوف يرده لك ابنك الغالي .

كيف تفعلين ذلك يا آيه في حياة والدك وأنت مطالبة ببر والدك بعد وفاته ؟؟؟

ف

اعلمي يا آيه ان بر الوالدين سبب لمغفرة الذنوب وتفريج الهموم وسبب عظيم لدخول الجنة .

جاء رجل الي النبي صلي الله عليه وسلم وقال : من أحق الناس بصحبتي

 ؟ قال أمك قال ثم من ؟

 قال أمك قال ثم من؟

 قال أمك . قال ثم من ؟ قال أمك.

قال ثم من ؟

 قال أبوك.

استقيمي يا آية يرحمك الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *