محافظ الغربية يتفقد مستشفيات السنطة والمنشاوي الجديدة

محافظ الغربية يتفقد مستشفيات السنطة والمنشاوي الجديدة

 

متابعه / مني مشالي

أكد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية على تذليل كافة العقبات من أجل إنهاء كافة المشروعات الصحية المتوقفة منذ فترة من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية لأهالي الغربية، جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها المحافظ، صباح اليوم، لتفقد إنشاء مستشفى المنشاوي العام الجديدة ومستشفى السنطة، بحضور الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة.

 

بدأت الجولة بتفقد محافظ الغربية أعمال إنشاء مستشفى السنطة الجديدة والمقامة على مساحة ٤٨٠٠ م٢ بإجمالي تكلفة ٤٦٢ مليون جنيه ، لتستوعب ١٩٠ سرير  و ٢٣ حضانة إلى جانب (٥ غرف عمليات رئيسية، ١ قيصرية، ٢ ولادة طبيعة، ٢ عنبر عناية مركزة سعة  ١٥ سرير ، قسم الغسيل الكلوي  العيادات الخارجية وقسم الطوارئ) ، حيث وجه المحافظ رئيس مركز ومدينة السنطة بسرعة إنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بتوصيل الكهرباء، كما وجه مديرية الصحة بعرض تقرير عن تقدم نسب الإنجاز التي وصلت إلى ٥٦ ٪، للعرض على وزارة الصحة لتوفير كافة المبالغ المالية المتبقية لإنهاء الأعمال.

 

كما تفقد المحافظ مشروع إنشاء مستشفى طنطا العام الجديدة بسبراي ، والمقامة على مساحة ١٣١٠٠ م٢ بتكلفة ٦١٨ مليون جنيه ، لتكون بديلة عن مستشفى المنشاوي العام بإجمالي طاقة استيعابية ٣٣٠ سرير، وتفقد المحافظ أقسام المستشفى المختلفة والتي تم الانتهاء من بناء الهيكل الخرساني لها ، وجاري الانتهاء من أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية حيث وصلت نسبة التنفيذ بها إلى ٤٨٪ ، وتم توقف العمل بها منذ عدة سنوات لعدم توفر الاعتمادات المالية التي تسعى المحافظة إلى توفيرها بالتعاون مع وزارة الصحة من خلال الاجتماعات التنسيقية المتتالية.

 

وأوضح وكيل وزارة الصحة أن المستشفى مقامة على مساحة ١٣١٠٠ م٢ وتضم أقسام (طوارئ، العيادات الخارجية، قسم غسيل كلوي، قسم العلاج الطبيعي، العناية المركزية، قسم الأشعة، التعقيم المركزي، غرف العمليات، الإنعاش، قسم قسطرة القلب، الحروق، جراحة المناظير، المعامل وبنك الدم، معمل الكيمياء والبكتيريا، قسم النساء والولادة، غرف عمليات قيصرية، مخزن أدوية، إقامة مرضى فندقية، استراحات الأطباء والتمريض، المطبخ، المغسلة والمشرحة).

 

جاء ذلك بحضور المحاسب حسام عبد اللطيف رئيس مركز ومدينة طنطا اللواء أشرف بدران رئيس مركز ومدينة السنطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *