سحر الشريف

 

كشف مجلس المحاصيل السكرية التابع لوزارة الزراعة أن إنتاجية سكر القصب خلال العام الحالى 2022 سجلت 850 ألف طن، مقارنة بنحو 830 ألفًا خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، مع إنتاج 1.7 مليون طن من سكر البنجر، ليصل إنتاج المحصولين إلى 2 مليون و550 ألف طن.

يذكر أن مساحة قصب السكر فى محافظات الصعيد بلغت 320 ألف فدان فى المنيا وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، بسعر توريد للقصب 820 جنيها للطن.

أكد الدكتور مصطفى عبد الجواد، رئيس المجلس فى تصريحات خاصة لـ«المال» أنه لا يزال محصول البنجر فى مرحلة التوريد حاليًا، إلا أنه من المتوقع أن تنخفض إنتاجيته من السكر إلى 1.7 مليون طن بنهاية يوليو المقبل، بانخفاض 100 ألف طن تقريبًا، مقارنة مع 2021 الذى سجل 1.8 مليون طن.

يذكر أنه تتم زراعة البنجر فى موسمين، العروة الأولى من أغسطس إلى فبراير من العام التالي، والعروة الثانية من نوفمبر إلى يونيو من العام التالي، كما تستغرق زراعة المحصول 7 شهور.

وأرجع «عبد الجواد» ذلك الانخفاض خلال العام الحالى إلى انخفاض مساحة البنجر من 650 ألف فدان إلى 600 ألف، مع إقبال عدد من المزارعين على زراعة القمح.

وذكر أن عددًا من مزارعى البنجر يطالبون بزيادة سعر التوريد إلى 1000 جنيه خلال الموسم المقبل الذى ينطلق فى أغسطس 2022 بدلًا من 600 جنيه خلال الموسم الحالي.

وأضاف أن هناك مقترحًا بزيادة سعر توريد البنجر خلال الموسم المقبل بقيمة 100 جنيه، ليصل إلى 600 جنيه للطن مقابل 500 جنيه الموسم الماضى، فضلًا عن الحوافز والعلاوة الاستثنائية.

وطبقًا لبيانات صادرة عن الحكومة، فإن مصر تستهلك 3.2 مليون طن سكر سنويًا، منها 2.6 مليون طن منتج محليا.

وقفز سعر كيلو السكر فى الأسواق مسجلًا 13 جنيهًا مقابل 9 جنيهات قبل أيام قليلة بعد ارتفاع أسعاره عالميًا بشكل غير مسبوق، نتيجة استمرار أزمة كورونا وأيضًا موجه الحرائق فى البرازيل التى تعد المنتج الأكبر للسكر فى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.