سحر الشريف

 

أنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية  ارتفاع قوي، مع استمرار ترقب المستثمرين للتطورات الاقتصادية وآفاق السياسة النقدية.

صعد مؤشر “داو جونز” بنسبة 2.7% أو ما يعادل 823 نقطة ليسجل 31.500 ألف نقطة، مسجلًا مكاسب أسبوعية 5.4%.

كما زاد مؤشر “S&P 500” بنحو 3.06% أو 116 نقطة عند 3911 نقطة، ليحقق ارتفاعًا 6.5% في الأسبوع الجاري.

صعود الأسهم الأمريكية

وارتفع “ناسداك” بنسبة 3.3% أو 375 نقطة مسجلًا 11.607 ألف نقطة، لتصل مكاسبه هذا الأسبوع إلى 7.5%.

ونجحت “وول ستريت” في تحقيق أول ارتفاع أسبوعي هذا الشهر، بعد أن تعرضت لخسائر حادة في الأسبوع الماضي دفعت مؤشرات الأسهم لمرحلة السوق الهابط.

وحققت أسهم القطاع المالي ارتفاعات ملحوظة الجمعة، بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي بالأمس نجاح كل البنوك الكبرى في تجاوز اختبار التحمل الأخير، ما يعني قدرتها على تجاوز تداعيات الركود الاقتصادي الحاد في حال حدوثه.

كما سجلت أسهم الرحلات البحرية مكاسب قوية، حيث صعد سهم “كرنفال” بنسبة 12.4% بعد أن أعلنت الشركة أن الحجوزات ارتفعت بنحو الضعف على أساس فصلي.

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” قد أكد التزام البنك بمواجهة التضخم المتسارع، لكنه لم يستبعد احتمالات ركود الاقتصاد جراء عمليات رفع الفائدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.