صراحة يكشف مرض خطير لدي المصريين

المصريون يعانون العديد من الأمراض… فما السبب؟

كتبت: شيماء مجاهد

واقع مرير وظروف معيشة صعبة وسعي دائم خلف لقمة العيش كلها ضغوط حولت حياة المصريين الى جحيم وبؤس أصابتهم بالأمراض النفسية والضغوطات العصبية. وهذا ما كشفت عنه بعض المواقع الاجتماعية، حيث لقي موقع صراحة أحد تطبيقات الفيس بوك رواجا واسع لدي النشطاء ؛ ويعتمد التطبيق علي توجيه رسائل للنشطاء دون الإفصاح عن صاحب الرسالة. وكانت الكارثة من محتوي الرسائل التي كشفت عن الحقد والكراهية وغيرها من المشاعر السلبية.
في عالمنا العربي لازالت النظرة حيال المرض النفسي تعاني العديد من أوجه القصور، لا سيما فيما يتعلق بالحرج من الإفصاح عن الإصابة بأي عرض من أعراض الأمراض النفسية، مما يزيد الوضع تأزمًا، ويُدخل المريض في مرحلة حرجة، قد لا تفيد معها وسائل العلاج التقليدية المتبعة.

وفي مصر الوضع لا مختلفًا عن بقية دول العالم العربي، فلازال المرض النفسي في مخيلة المجتمع يعني الجنون، حيث ارتبطت كل من مستشفى “العباسية” و”الخانكة” – وحسبما نقلت السينما والتلفزيون – بالخلل العقلي والسلوكي، لكن حين يصاب أكثر من نصف المصريين بالأمراض النفسية.

بالرغم من عدم وجود إحصائيات رسمية حتى الآن لخريطة المصابين بالمرض النفسي في مصر، إلا أن آخر إحصاء رسمي لوزارة الصحة في 2015 يشير إلى أن ما بين 14-16 مليون شخص يعانون من اضطرابات نفسية، تختلف في نوعها وشدتها حسب كل حالة على حدة.
الدكتور هشام رامي رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة، أشار في تصريحات صحفية له أن 15% فقط من المرضى يراجعون العيادات الخاصة ومصحات العلاج النفسي، بما ينذر بخطر حقيقي يهدد مستقبل الملايين من الشباب المصري، إن تُرك هكذا دون علاج، وهو ما يمثل خطرًا على المجتمع، وعلى منظومته الاقتصادية والبشرية على حد سواء.

آخر إحصاء رسمي لوزارة الصحة في 2015 يشير إلى أن ما بين 14-16 مليون شخص يعانون من اضطرابات نفسية.

ووفقا لما كشفته دراسة أجريت بالتعاون بين الأمانة العامة للأمراض النفسية بوزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، على أكثر من 7400 مواطن ممن تتراوح أعمارهم 18 عامًا فأكثر، في 10محافظات، هي القاهرة والجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، جاء انتشار الأمراض النفسية بنسبة 16.4% في الصعيد مقارنة بـ 18.5% في القاهرة و16.9% لمحافظات الوجه البحري، بما يعني أن المرض النفسي مثل الأمراض المزمنة الأخرى كالسكر والضغط ينتشر بين المصريين بصورة خطيرة وتستوجب من الجميع توخي الحذر والحيلولة دون انتشارها أكثر مما هي عليه الآن.
وأشارت الدراسات أن قابلية النساء للإصابة بالأمراض النفسية أكثر من الرجل بنسبة .3:2 كما يعتبر الأشخاص الأقل حظًا من التعليم أو الأقل نصيبًا في المستوى الاجتماعي أو الأقل إحساسًا بالرضي عن أحوالهم المعيشية والاقتصادية هم الفئات الأكثر استعدادًا للاضطرابات النفسية المختلفة، يضاف لهم الأرامل والمطلقات والرجال الذين يفتقدون إلى فرص العمل.

يزداد المرض النفسي عموما مع زيادة الجهل التربوي والأمية النفسية وعدم تغير الثقافة الاجتماعية المدمرة، والركود في مجالات العمل والأنشطة والتواصل الاجتماعي، وغيره من مساحات الحياة المختلفة.
يقول الدكتور أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسى بجامعة الزقازيق، إن نسبة تفشي المرض النفسي في زيادة مستمرة تختلف كثيرا عن ذى قبل، ومع ذلك لا توجد دراسة عن أسباب الزيادة، وأضاف أكثر الحالات التى تتردد سواء على العيادات الخاصة بالمستشفيات الحكومية أو الخاصة تعانى من الاكتئاب والقلق ومشكلات فى العلاقات والتربية، بالإضافة إلى أمراض نفسية أخرى كالفصام والاضطراب الوجدانى.
وذكر مصمم تطبيق صراحة في تصريحات له أن التطبيق لاقي رواجا واسع في وقت قصير حيث وصل عدد التسجلات عبر الموقع ل92 مليون حساب في وقت قصير جدا.
أما نشطاء التواصل الاجتماعي فقامو بنقد التطبيق معتبرينه يكشف عن الحقد والكراهية وغيرها من المشاعر السلبية في نفوس المصرين.

You May Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *