كتبت: ندى عرفة

نجح باسم و محسن فى تحقيق حلمهم بانشاء اول مصنع فى الصعيد لانتاج المسامير و سلك المواعين , حيث دعمتهم محافظة اسيوط بتمويلهم لخوض التجربة فى الاستثمار و الانطلاق فى العمل دون انتظار الوظائف الحكومية

باسم و محسن تخرجا من معاهدهما الفنى , و الفنى الصحى عام 1991

و قال باسم سمير عبده : أنه حاصل على معهد فنى صنايع عام 1991، بعدها سافر خارج مصر للعمل فى إحدى الدول العربية ولكنه رجع بعد عدة سنوات إلى أسيوط وقرر الاستقرار وإنشاء مصنع بالمنطقة الصناعية ببنى غالب، ولكن كان هذا الأمر يحتاج إلى توفير قطعة أرض كبيرة والتمويل المالى, و اضاف قائلا انه تقدم  بطلب للحصول على قطعة أرض لإنشاء مصنع خاص بصناعة اللوف المعدنى والمسامير، وبعدها تم الموافقة عليه

و تابع الشريك محسن موريس لوقا قائلا : ان صناعة سلك المواعين من الصناعات المشتقة من الحديد والتى تلبى كثير من الاحتياجات الصناعية والمنزلية،و اضاف انه  فى عام 2006 حصلنا على أول قرض مباشر من جهاز تنمية المشروعات بأسيوط، وقدره 2 مليون جنيه

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *