كتبت : ندى عرفة

ساعات قليلة تفصلنا عن رحيل عام 2018 الذى كان شاهداً على تألق محمد صلاح ومحمود تريزيجيه وحسين الشحات وعمرو وردة وسام مرسى، فيما جاء مخيباً لآمال آخرين.

ويسلط التقرير التالى الضوء على حصاد أبرز المحترفين فى مختلف الأندية العربية والأوروبية خلال عام 2018.

محمد صلاح

افتتح محمد صلاح عام 2018 بالحصول على جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا من جانب الاتحاد الافريقى لكرة القدم “الكاف”، وبالتحديد فى الرابع من يناير الماضى على حساب ساديو مانى لاعب السنغال ونادى ليفربول وأوباميانج لاعب الجابون ونادى أرسنال.

وحصل محمد صلاح على أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى لموسم 2017 – 2018 من جانب الشركة الراعية للمسابقة ومن رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة النقاد، وجائزة “جولدن سامبا” التى تمنحها جماهير ليفربول لأفضل لاعب فى الفريق، بجانب جائزة هداف الدورى الإنجليزى “الحذاء الذهبى”، وأفضل لاعب فى ليفربول الموسم الماضى باختيار الجماهير واللاعبين، وكذلك جائزة الأفضل فى عام 2018 المقدمة من اتحاد المشجعين لكرة القدم FSF.

وتوج بجائزة “بوشكاش” لأفضل هدف فى العالم خلال العام الجارى 2018، خلال حفل توزيع جوائز “The Best” المقدمة من الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، والذى أقيم فى العاصمة البريطانية “لندن” يوم 24 سبتمبر الماضى.

وحصل محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا لعام 2018 من جانب هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى”، كما تم اختياره للحصول على جائزة “الرياضى العربى المتميز” لعام 2018 من جانب مجلس أمناء “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضى”، إحدى مبادرات “محمد بن راشد آل مكتوم” العالمية.

واحتل محمد صلاح المركز الثالث فى قائمة أفضل لاعبى العالم من جانب الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، والمركز السادس من مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية محققاً أفضل إنجاز عربى فى تاريخ جائزة “الكرة الذهبية”، وأفضل إنجاز أفريقى منذ عام 2009، كما احتل محمد صلاح المركز الثالث فى قائمة أفضل لاعبى أوروبا لعام 2018 من جانب الاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا”، بخلاف جوائز “لاعب الشهر” و”هدف الشهر” من نادى ليفربول.

محمود تريزيجيه

قضى محمود تريزيجيه، نجم منتخب مصر ونادى قاسم باشا التركى، عامًا استثنائيًا حقق خلاله العديد من الإنجازات والألقاب الفردية.

وقدم محمود تريزيجيه خلال عام 2018 أفضل مواسمه فى مشواره الاحترافى بأوروبا، كما شارك مع منتخب مصر فى بطولة كأس العالم التى أقيمت فى روسيا الصيف الماضى، بجانب المساهمة فى صعود المنتخب الوطنى لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

واختارت شبكة “ESPN” الرياضية محمود تريزيجيه، لاعب منتخب مصر، ضمن أفضل 10 لاعبين أفارقة فى بطولة كأس العالم، بعد المستويات المميزة التى ظهر عليها مع منتخب “الفراعنة”، كما تم اختياره من جانب موقع “بليتشر ريبورت” العالمى ضمن قائمة أفضل 10 مواهب واعدة شاركت فى بطولة كأس العالم.

محمود تريزيجيه، صاحب الـ24 عامًا، بات أحد نجوم الدورى التركى، بعدما تم اختياره أفضل لاعب فى الموسم الماضى من جانب موقع “هوسكورد” المتخصص فى إحصائيات كرة القدم، كما تواجد فى التشكيلة المثالية للمسابقة.

وتفوق محمود تريزيجيه على نجوم من العيار الثقيل فى الدورى التركى الموسم الماضى، مثل: الهولندى ريال بابل، البرتغالى كواريزما، السنغالى ديمبا با، الإسبانى الفارو نيجريدو، الكاميرونى صامويل إيتو، الإيفوارى أرونا كونيه، ونجم توجو إيمانويل إديبايور.

كما تم اختياره ضمن أفضل 5 لاعبين فى تركيا الموسم الماضى من جانب اتحاد الكرة، وتوج بلقب هداف قاسم باشا فى مختلف المسابقات برصيد 16 هدفًا، ليواصل مسيرة تألقه فى الملاعب التركية هذا الموسم بتسجيله 5 أهداف وصناعة 5 أخرى.

تألق تريزيجيه لم يقف عند احتلاله المركز السابع فى ترتيب جدول الهدافين فى الدورى التركى الموسم الماضى، حيث تم اختياره ضمن أفضل 3 صفقات أبرمتها الأندية التركية خلال تلك الفترة.

حسين الشحات

حسين الشحات لاعب العين كان خير سفير للكرة المصرية فى الإمارات، حيث قضى عاماً استثنائياً مع نادى العين الإماراتى حقق خلاله العديد من الألقاب الجماعية والفردية.

وانتقل حسين الشحات لصفوف العين خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية قادماً من المقاصة على سبيل الإعارة قبل أن يفعل النادى الإماراتى بند الشراء.

وقدم حسين الشحات أوراق اعتماده لجماهير العين فى الظهور الأول مع “الزعيم” عندما سجل هدفاً فى فوز العين على الوصل بنتيجة 3 – 1 فى المباراة التى جمعتهما يوم 12 يناير الماضى، ضمن منافسات الجولة الـ12 من عمر مسابقة الدورى الإماراتى.

وساهم حسين الشحات فى قيادة العين لتحقيق إنجاز غير مسبوق فى تاريخ النادى بالحصول على ثنائى الدورى والكأس، حيث أنهى العين مشواره فى النسخة الماضية من مسابقة الدورى الإماراتى فى الصدارة برصيد 53 نقطة، فيما حصل على كأس رئيس الدولة بفوزه فى المباراة النهائية على الوصل بنتيجة 2 – 1.

وشكل حسين الشحات مثلثاً هجومياً رائعاً مع البرازيلى كايو والسويدى ماركوس بيرج، خاصة فى الموسم الحالى، حيث ساهم الثلاثى الهجومى لنادى العين، المصرى حسين الشحات، والسويدى ماركوس بيرج، والبرازيلى كايو فى تسجيل وصناعة 21 هدفاً بما يعادل 84% من قوة “الزعيم” الهجومية بالنسخة الحالية من مسابقة الدورى الإماراتى.

مثلث العين الهجومى سجل 17 هدفاً بواقع 9 أهداف للمهاجم السويدى ماركوس بيرج، و5 أهداف للنجم المصرى حسين الشحات، و3 أهداف للبرازيلى كايو الذى تصدر قائمة أفضل صناع الأهداف فى صفوف العين، بـ 6 تمريرات حاسمة، يليه النجم المصرى حسين الشحات بـ 3 أسيست، ثم بيرج الذي صنع هدفاً واحداً.

جاءت نهاية 2018 مثالية لحسين الشحات فى ساهم في حصول العين على المركز الثانى والميدالية الفضية فى بطولة كأس العالم للأندية التى توج بلقبها نادى ريال مدريد الإسبانى.

سام مرسى

قاد سام مرسى، لاعب وسط منتخب مصر، فريقه ويجان للتتويج بدوري الدرجة الثانية الإنجليزى والتأهل إلى دورى الدرجة الأولى “تشامبيونشيب”، كما شارك مع منتخب مصر فى بطولة كأس العالم التى أقيمت الصيف الماضي في روسيا, في عام 2018، تخطى سام مرسى حاجز الـ300 مشاركة مع مختلف الأندية التى لعب ضمن صفوفها على مدار مسيرته الكروية، كما قرر نادى ويجان تجديد تعاقده مع سام مرسى حتى عام 2021.

عمرو وردة

تألق اللاعب المصرى عمرو وردة مع فريق أتروميتوس، والذى كان معارا له من فريق باوك، وقاد وردة فريق أتروميتوس للمركز الرابع والتأهل لتصفيات الدورى الأوروبى “اليوروباليج”، كما يقدم مستويات مميزة مع باوك الموسم الحالى, وتم اختيار عمرو وردة أفضل لاعب أجنبى فى مسابقة الدورى اليونانى الموسم الماضى، بعدما سجل 11 هدفا مع أتروميتوس، كما دخل نادى الـ100 فى عدد المباريات التي خاضها مع مختلف الأندية اليونانية بجميع البطولات المحلية والأوروبية، مع بانياتوليكوس، وأتروميتوس، وباوك.

محمد الننى

يعاني محمد الننى من عدم المشاركة مع فريق أرسنال لاسيما بعد رحيل الفرنسى آرسين فينجر عن تدريب الفريق اللندنى بنهاية الموسم الماضى, وأصبح محمد الننى خارج حسابات أوناى إيمرى، المدير الفنى لنادى أرسنال، حيث يلازم اللاعب المصرى مقاعد البدلاء فى مباريات الفريق اللندنى بمسابقة الدورى الإنجليزى، ولم يشارك سوى فى مباراة واحدة من أصل 19 خاضها الفريق بالدور الأول من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى، بعدما لعب 59 دقيقة فى فوز أرسنال على بيرنلي بنتيجة 3 – 1 فى المباراة التي جمعتهما بملعب “الإمارات”، ضمن منافسات الجولة الـ 18.

أحمد حجازى والمحمدى

قدم أحمد حجازى مستويات رائعة فى موسمه الأول مع وست بروميتش ألبيون الذى ودع مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، وهبط لدورى الدرجة الأولى “تشامبيونشيب”، ويحتل وست بروميتش ألبيون حالياً المركز الثالث فى جدول ترتيب المسابقة برصيد 46 نقطة، ويطمح أحمد حجازى للعودة مع الفريق مجدداً لدورى الأضواء.

أما أحمد المحمدى فقدم مستويات جيدة مع أستون فيلا، وكان قريباً من الصعود لمسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز، قبل أن يخسر المباراة الفاصلة المؤهلة لـ”البريميرليج” أمام فولهام.

ويحتل أستون فيلا المركز التاسع برصيد 37 نقطة فى جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى “تشامبيونشيب”، ويصعد الأول والثانى مباشرة إلى الدورى الإنجليزى الممتاز “البريميرليج”، بينما يخوض أصحاب المركز الثالث والرابع والخامس والسادس دورة “البلاي أوف” لتحديد المتأهل الثالث لدوري الأضواء.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *