العامل المصري

جريدة وموقع إخباري

أخبار

اهدار حقوق عمال مصر

هندي : التمسك بقوانيين عمل تهدر حقوق عمال مصر غباء سياسي يدفعنا نحو التخلف والرجعية

طالب محمدعبدالمجيدهندى رئيس المجلس للمجلس القومي للعمال والفلاحين، فى بيان صادر عنه بمناسبة عيد العمال بضرورة تشريع قوانيين عمل عادلة تحفظ حقوق العمال وتشجعهم على الانتاج بدلًا من قانون 2003 المجحف وقانون الخدمة المدنية فى ظل تلك الظروف العصيبة التي يمرون بها.

وأشار إلى أن مصر بها أكثر من 25 مليون عامل في القطاع الخاص ستة ملايين ونصف المليون عامل فى الجهاز الادارى تم إهدار حقوقهم المادية والصحية والاجتماعية حينما تم تعطيل العمل بقانون137وحل محله القانون الموحد رقم 12 لسنة 2003 والذي أوصى به الرئيس الأسبق “مبارك” ليس لشئٍ إلا من أجل زيادة نفوذ وسيطرة رجال الأعمال ضد الطبقة العاملة البسيطة واقرار قانون 18 لسنة 2015 المعروف بقانون الخدمة المدنية

وطالب هندى بضرورة وجود عقد عمل نموذجي غير مؤقت ولا محدد المدة حتى لا يستخدم كذريعة للمستثمر للتفريط في العمالة كيفما ووقتما شاء بحجة انتهاء العقد ليتنصل من مسئولياته تجاه أزمات البطالة التي وفرت له الدولة فرصة العمل والتصنيع كي يحتويها، وإذا لم يتم تعديل تلك القوانيين المهدره لحقوق العمال ستعيش الساحة العملية محاطة بالتوترات وبالتالي يظل اقتصاد البلاد ضمن مؤشرات الهبوط والتدهور المستمر.

واختتم “اهندى ” بيانه برسالة لكل من هو في إدارة شئون البلاد ومسئول مسئولية مباشرة أو غير مباشرة عن حقوق العمال بأنه لابد أن يعي جيدًا أن إهدار حقوق عمال مصر غباء سياسي يدفع مصر نحو التخلف والرجعية، ولابد من سياسات جديدة ترفع من روح العمل والانتاج لدى العامل كى يجد ويجتهد ويبتكر ولن يتحقق ذلك سوى فى ظل وجود قانون يحفظ للعامل حقوقه ويطمئنه على مستقبله أنه لن يتعرض للفصل التعسفى او تفريط صاحب العمل أو معاش مبكر أو خصومات وتأخير رواتب وتعنت غير مبرر وما الى ذلك

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.