العامل المصري

جريدة وموقع إخباري

أخبار

“هندي” يرد علي “جبالي المراغي “

قال محمدعبدالمجيدهندى مؤسس المجلس القومى للعمال والفلاحين  ، أن مبدأ الحرية في تكوين المنظمات والمجالس والنقابات المستقلة حق شرعى كفلته المواثيق والمعاهدات الدولية الموقع عليها من قبل الحكومات المصرية المتعاقبة دون شرط او قيد للعمل على تحسين أوضاع كل من يعمل نظير أجر لدى الغير

واضاف “هندي” أن مصر لن تتحمل أي خلل داخلى مرة اخرى قائلا: ” كفانا العبث بإهدار حقوق عمال مصر، فلم يعد العمال واثقين بالاتحاد العام لعمال مصر، وعلينا فتح المجال أمام النقابات المستقلة لتنتشر في كل القطاعات، ولندافع عن حقوقهم أمام كل الجهات المعنية في أجهزة الدولة، بهدف رفع روح العمل والإنتاج بين عمال مصر البواسل ، مناشداً السلطة التنفيذية سرعة إصدار قانون الحريات النقابية بالتوافق مع كافة الاتفاقيات الدولية (87 لسنة 48 و98 لسنة 49) على أن يضمن حق العمال فى التنظيم النقابى بدون قيد أو شرط، ودون تدخل من أى طرف، وجعل الأمر متاحا لكل العمال والفلاحين لتكوين نقاباتها بكل حرية وشفافية بعيدة عن الحساسيات السياسية.

وأكَّد هندى أن مطالب الطبقة العاملة غير فئوية لانها متعلقة بتطوير العمل وتحسين العلاقة بين العمال وأصحاب العمل وتأخير الاستجابه لها يمثل عقبة في طريق تحقيق التنمية الصناعية المأمولة.

واشار هندى الى ان قانون المنظمات النقابية واحد من القوانين المكملة للدستور، حيث أحالت المادة 76 الخاصة بالنقابات العمالية مضمونها ليتم صياغته على الوجه المبين بالقانون فى إطار محدد أوضحته المادة 93 الذى تضمن إلتزام الدولة بالاتفاقيات والعهود والمواثيق التى صدقت عليها عليها مصر وأصبحت جزء من قوانينها الوطنية. ولفت إلي تجارب الحركات النقابات العمالية في أوربا وأمريكا كدليل على قدراتهم المؤثرة في مجال حماية حقوق العمال وتنمية الاقتصاد الوطني ورفاهيه المجتمع ضرورة افساح المجال لنقابات العمال ان تتوسع لتشمل جميع القطاعات المهنية المعروفة، مثلما يجري منح الفرص لتشكيل اتحادات رجال الأعمال، ما يعني تطوير مشاركة العمال والفلاحين نوعيا في بناء حياة المجتمع اقتصاديا وسياسيا لما لهم من تأثير مباشر كطليعة حقيقية للمجتمع والحارس الأمين للدفاع عن مصالحهم الطبقية المشتركة .

وأكد هندي علي تمسكه بما أقرته الاتفاقيات والمعاهدات العمل الدولية المتعلقة بهذا الشأن والتي صدقت عليها الحكومة المصرية وأصبحت جزاء لا يتجزأ من تشريعاتها ذلك يأتي من منطلق الإيمان بأن من حق كل من يعمل بأجر لدى الغير له ضمان حد أدنى من الحماية بما يشجعه على مزيد من العمل والإنتاج والابتكار ليصبح لدينا صناعات مصرية يتنافس عليها بين الأمم ولنحافظ على (شعار صنع في مصر) لذا نحرص كل الحرص على إقامة أفضل علاقات التعاون والعمل المشترك من خلال المجلس القومي للعمال والفلاحين مع كافة هيئات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني وتعميق وتطوير وتقوية أواصر علاقات الصداقة والمودة والتعاون مع جميع أطراف منظمات حقوق الإنسان وكافة الاتحادات والمنظمات النقابية الوطنية والإقليمية والدولية لحماية وتعزيز الحقوق العمالية تكريماً لدورهم الطليعي رمز العطاء في بناء الحضارة الإنسانية وتشيد صروحها المعمارية والصناعية لدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية نحو تحقيق أهدافها لرفع مصر لمكانة مرموقة بين الأمم ليتباهى بها الأجيال ولتحييا مصر حرة مستقرة إذ نؤكد ولاءنا لهذا الوطن العزيز وقيادته السياسية .

وحذر هندي  كل من تسول له نفسه هتك حق تكوين النقابات المستقلة فى مصر سنحاكمة محاكمة دولية .

ووضح “هندى”  أن أسباب غلق 4650 شركة لقطاع 3 هو فتح أبواب الاستيراد على مصراعيه من قبل وزارة التجارة والصناعة دون ان يتم تنظيم قانون ليحافظ على المنتجات الوطنية، وان عصابات مافيا الاستيراد تسيطر على مفاصل الدولة، مشيرًا الى أن الادارة المصرية اخطأت عندما سمحت بإغراق الأسواق المصرية بالمنتجات المستوردة .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.